تحذير هاااام

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما ... نحيط علم السادة زوار الموقع الكرام بان هذا الموقع لا يتبع اى جهة او جماعة او طريقة بعينها ولكن نشره على شبكة الانترنت ماهى إلا محاولة منا لنشر تراث الامام المجدد السيد محمد ماضى ابو العزائم - طيب الله ثراه ... وأننا لا نتحدث بإسم أحد ولكن نعرف العامة من هو الامام رحمه الله . والموقع إهداء من الاستاذ الدكتور / احمد جمال ماضي ابو العزائم

 

 

شكر وعرفان

21032584 285544108596616 877247916344445627 n

يتقدم أ.د / احمد جمال ماضي ابو العزايم الداعم للموقع والمشرف عليه الى روح المرحوم أ.د / نبيل فوزي وذلك لما قدمه للموقع من مراجعة وتصحيح واشراف لمحتوياته من تراث الامام محمد ماضي ابو العزائم ولجمعه تراث رجال الدعوة العزمية  متمنيين لاسرته دوام الصحة والعافية ونرجو له المغفرة والرحمة وان يسكنه الله فسيح جانته ويلحقه بالاولياء والصالحين

 

واجب عزاء

يتقدم أ.د / احمد جمال ماضي ابو العزايم الداعم للموقع والمشرف عليه بخالص التعازي لوفاة الشيخ سيف الدين ابو العزائم نائب الطريقة العزمية بدولة السودان ولجميع اسرته وابناء العزمية ألمهم الله الصبر والسلوان 

نشكر السادة زوار الموقع ونحيطكم علماً بأننا نعمل دائماً على تطوير محتوى الموقع من تراث للامام ابو العزائم وذلك حرصاً منا على ضرورة تسهيل نشر العلم للجميع كما ان الموقع لا يتبع اي طريقة او جهة وانما هو فقط لنشر التراث - اخر تعديل يوم الثلاثاء 5 اغسطس 2019

الصوفية والتصوف: سماع الواصلين

الصوفية والتصوف: سماع الواصلين

العدد 21 سنة 1952 22 فبراير

تصفية السر عما سوى الحق لإستجلاء أنوار الجمال وبهاء الجلال وضياء الكمال وانبلاج أنوار بلمواجهات فى المنازلات والمسارعة إلى مقابلات الصفا فالوفا والمسموع نغمات التسبيح بالتلويح من روح قرآن الحقائق سماعاً من الموصوف عند الأتحاد فى المعروف أو قبساً  من مشكاة الأنوار عند الفناء بالأسرار فى نزل القرآن أو من الختم الوارث استحضاراً وبياناً ثم كشفاً وعياناً وهو القول المثبت قال الله تعالى: (يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فى الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآَخِرَةِ) يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت فى الحياة الدنيا وفى الآخرة.

 

والواصل صورة الرحمن وهو فى الحقيقة الأنسان كملت مبانيه فصحت معانيه ولاحت معاليه كشف الحجاب له عن حقيقته فكان وهو فى هذا المقام العلى كأنه فى حمئه المسنون أو فى قراره المكين يشهد حقيقته ذلاً واضطراراً ومسكنة وافتقاراً وجهوليته وظلوميته فتلوح أنوار المتجلى، له فيه به والمراتب محفوظة والمراقى مشهودة والمعانى ملحوظة وهو الأنسان الكامل مشكاة الأنوار مجمل بالمعانى المحمدية شجرة زيتون المثال ومصباح أنوار البيان وروح الكل فى الكل له اشتاق رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو القريب الغريب جسمه بين الناس وقلبه معلق بالرفيق الأعلى أرضى مبنى وعملاً سماوى علماً وحالاً حجبت الأبصار معانيه وصعبت على السالكين مراقيه والسماع  فى هذا المقام نفثات قدسية من مشكاة الأنوار المحمدية فى روح فارغ مما سوى الله وهو الكامل فى الحضرتين لا يقهر برزخه كثائف أمواج المشهد العلى.

فيتيه فى بادية الغلو ولا يقهر مشهده العلى دخان البشرية فيحجبه عن منازل الأخيار قال تعالى (بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لَا يَبْغِيَانِ) بينهما برزخ لا يبغيان وفوق تلك المنزلة من السماع منازل نطوى بساطها ونخفى حقائقها ضنا بالحكمة أن تعطى لغير أهلها وأيثاراً لها عن وحول الجهال لم يسمع منى ولم يرو عنى منها فى سياحتى  إلا رجل اصطفيته لنفسى كنت أخشى على ماعونه أن يضيق فلا يفيق وإذا به خرج من نفسه حتى صار أنا حساً ومعنى ولو لا أن  أنوار الخلوة  قاهرة وأسرار التأله غالبة لقلت ولكنه أخى وصاحبى وأن خرج من نفسه بنفسى حتى صار فى عينه عينى ولكنى لا أقوى على ذلك فيه وله لأن القلب لا يسع اثنين وقرارى من البين وقد ذكرت اسمه وتاريخه فى تراجم المضنون وصحبته ووفاءه هذا ميزان طريقى وما كتبت فى المضنون  لم يبح إلا لنفسى أو لهذا الأنسان الكامل أما ما أنتشر بين بقية الأخوان  فإنما هو كما قال الحكيم وللأرض من كأس الكرام نصيب.

 

وأعلى مقامات السماع أن يسمع الفرد الكامل صورة الرحمان من الرحمن حيث لا قيود ولا أعلام ولا حيطة ولا أمكان وللقدرة عجائب تسجد على  فنائها العقول وتصعق على وهادها النفوس قال الله تعالى: (فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَى صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ) هذا رذاذ من الحكمة وظل من المعرفة أن صادف أرضاً خصبة من أرض القلوب تفجرت منها ينابيع الحكمة وأزهرت وربت وأنبتت من كل زوج وأن صادفت أرضاً ملحة أو ذات قيعان فأفسدت الحكمة فلا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم قال تعالى: (قُلْ إِنَّ الْهُدَى هُدَى اللَّهِ)سورة آل عمران آية 73، وقال صلى الله عليه وسلم فى الحديث الصحيح: (مثل ما جئت به إلخ)  قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مثل ما بعثنى الله به من الهدى والعلم كمثل الغيث الكثير أصاب أرضاً فكانت منها طائفة طيبة قبلت الماء فأنبتت الكلأ والعشب الكثير وكانت منها أجادب مسكت الماء فنفع الله به الناس فشربوا وسقوا ورزعوا وأصاب منها طائفة أخرى أنما هى قيعان لا تمسك ماء ولا تنبت كلأ فذلك مثل من فقه فى دين الله ونفعه الله بما بعثنى به فعلم وعلم مثل من لم يرفع بذلك رأساً ولم يقبل هدى الله الذى أرسلت به).

والله تعالى أسأل أن يأتى بالقوم الذين يحبهم ويحبونه الذين تحققوا بالآخرة حتى كأنهم صاروا فيها وتحققوا بالدنيا وزوالها فتجافوا عنها وفارقوها وأشرف بهم الحق على قدس العزة والجبروت الأعلى ففنوا عن الدنيا والآخرة قال صلى الله عليه وسلم: (الدنيا حرام على أهل الآخرة والآخرة حرام على أهل الدنيا والدنيا والآخرة حرامان على أهل الله).أكتب فى السماع وأعلم أنه له مضاراً بالعامة ولكن سنة الله فى خلقه أن الخير ينشر لأهله وأن أضر غيرهم.

وهذه الشميس المضيئة نهاراً تضر أعين كثير من الحيوانات كالخفافيش والبوم والحيوانات المؤذية ومع ذلك فإن الله تعالى أعلاها وأضاءها وسخرها فلا تغيب عن أفق إلا وأشرقت فى أفق مهما كان الضرر بها عظيماً قال تعالى: (يُضِلُّ بِهِ كَثِيرًا وَيَهْدِي بِهِ كَثِيرًا وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلَّا الْفَاسِقِينَ).

وأنى أعوذ بالله أن أكتب ما كتبت لفتنة أو لإظهار بدعة أو لفساد عقيدة أو لإضعاف القوى العقلية قال صلى الله عليه وسلم: (أنما الأعمال بالنيات وأنما لكل أمرىء ما نوى، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته على الله ورسوله، ومن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أو أمرأة يتزوجها فهجرته إلى ما هاجر إليه).

على أنى لا أزكى نفسى وأستغفر الله من كل ما كتبت مما هو من عجلتى الفطرية ورعونتى النفسانية ولا عصمة إلا بالله ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم وصلى الله على سيدنا محمد وآله.

 

 

عذر من أنكر السماع

أما السماع بالآلات والأوتار وذكر النساء والفخر والشجاعة وتجديد الضغائن وأثار الخواطر فلا أشك أنه محرم وأن المجتمعين عليه آثمون.

أما السماع الحكمة نثراً ونظماً الدالة على الخشوع والخوف من الله والرغبة فيما عند الله والحاثة على ما أوجبه الله ورسوله صلى الله عليه وسلم فمتعين على كل مسلم.

والمنكر عليه من جهة القائم به وعدم أهليته للقيام به معذور، أما الحكمة الروحانية التى تكشف للقلب أسرار مدلولها حتى كأن السامع يتراءى ربه سبحانه وتعالى إذا كان المجتمعون على السماع فيها تجملوا بالعلوم الشرعية وتحققوا باليقين الحق وقاموا لله بما أوجب وبما رغب فيه فهى معراج القرب إلى الله جل جلاله ومنكرها أما أن يجهلها وله العذر لأن من جهل شيئاً عاداه ومن وأما أن يعلم فضلها ولكنه يخشى على المجتمعين أن تزل بهم القدم فله العذر أيضاً فى أنكاره ولكن عليه أن يحتم معهم ليكون مزاجاً لهم وقد تحمل سيدنا أبو بكر الصديق رضى الله عنه من فادح الآلام وعظيم الملام بسبب تغنيه بالقرآن ما لا تتحمله الشم الراسيات ومن قرأ حديث الهجرة فى صحيح البخارى يذوق رحيق ما كتبت ويفقه بيان ما وضحت ولا أرانى ألا مع من ينكر على السماع إذا أبيح لغير أهله وإذا أشمخ للجاهلين به فإنما هو ظهوراً الأرواح لا ماء الأشباح وبراق الوصول لا طريق العبور(يتبع) 

Arabic English French Italian Portuguese Spanish

صورة الامام ابو العزائم

 

تابعنا عالفيس بوك