تحذير هاااام

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما ... نحيط علم السادة زوار الموقع الكرام بان هذا الموقع لا يتبع اى جهة او جماعة او طريقة بعينها ولكن نشره على شبكة الانترنت ماهى إلا محاولة منا لنشر تراث الامام المجدد السيد محمد ماضى ابو العزائم - طيب الله ثراه ... وأننا لا نتحدث بإسم أحد ولكن نعرف العامة من هو الامام رحمه الله . والموقع إهداء من الاستاذ الدكتور / احمد جمال ماضي ابو العزائم

 

 

شكر وعرفان

21032584 285544108596616 877247916344445627 n

يتقدم أ.د / احمد جمال ماضي ابو العزايم الداعم للموقع والمشرف عليه الى روح المرحوم أ.د / نبيل فوزي وذلك لما قدمه للموقع من مراجعة وتصحيح واشراف لمحتوياته من تراث الامام محمد ماضي ابو العزائم ولجمعه تراث رجال الدعوة العزمية  متمنيين لاسرته دوام الصحة والعافية ونرجو له المغفرة والرحمة وان يسكنه الله فسيح جانته ويلحقه بالاولياء والصالحين

 

تابعنا عالفيس بوك

الموقع من الآن تحت التطوير والمراجعة لنشر التراث بطريقة اكثر سهولة للجميع جارى العمل اخر تحديث الثلاثاء 16 يناير 2018

 

الشيخ عبد السلام الغريب

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

الشيخ عبد السلام الغريب 

الداعي الديني للإمام أبي العزائم من قال عن علمه : [ إن من البيان لسحرا ]

 

وبالرغم من عدم وجود أية معلومات تفيد عن سيرته ، ومن شوقي إليه ، وجدت له مقالة بمجلة المدينة المنورة - ليتني أجد أخريات أقدمها - تضفي للقارئ ما كان عليه هذا الشيخ الجليل من العلم ، وما في معاني كلماته من ظاهر وباطن تدلي إلى جواهر المعاني ذات الحد والمطلع - وهذه المقالة بعنوان :

سيدنا علي والهجرة  [1]

 

لقد فسر الكتاب والباحثون الذين استعرضوا الحوادث فبعثوا أشعة التفكير وضوء اليقين على جميع أدوار حياة هذا النبي الكريم وتلامذته الأجلاء ، فكانت رواية من الأقدار الإلهية مثلتها صور إنسانية ، فقام كل جليل منهم بدوره على قدر ما تغذت به همته وأشرقت به طويته من جمال هذه الرسالة ، الذي حين انبعثت من شمس الملكوت الأكبر وأشرق من جبين الكوكب القدسي الذي نزل يتهادى وإلى الكائنات يتمادى . والحق أحق أن ينبلج صبحه ، فإن هجرة هذا النبي الخاتم لما سبق تختلف في صورتها عن هجرة من سبقه من الأنبياء شكلا وموضوعا ، فترك نوح وشعيب وصالح وغيرهم من الأنبياء والمرسلين أقوامهم فاتهمتهم الأقدار وخُربت منهم الديار ومع كل نبي ورسول شيعته من المؤمنين ، فكانت هجرة النبي منهم صلوات الله وسلامه عليهم هجرة فناء وبقاء ، إفناء للأكثرية من الإنسانية وبقاء للأقلية – كعملية التطهير التي تقوم بها الجيوش الآن . ولو أردنا أن نفصل طريق كل نبي إلى قومه وحكمة إعادة بعضها في القرآن مرارا لطال بنا المقام – وسنمتع الأسماع به قريبا إن شاء الله ، ولكن هذا السيد الأجل ﷺصور هجرته فجعلها متماسكة النوعين متجاذبة الطرفين ظلل أهل مكة مع كفرهم ببضع من المؤمنين ليديم لهم البقاء وأبقى في وسطهم باقيات صالحات ليمنعهم من الفناء وذكر الله المؤمنين بها في قوله { ولولا رجال مؤمنون ونساء مؤمنات لم تعلموهم أن تطئوهم فتصيبكم منهم معرة بغير علم لو تزيلوا لعذبنا الذين كفروا منهم عذابا أليما } فكان البقاء مكان الفناء .. صلى الله عليك يا طراز الإرادة الإلهية وظل أقدار الحنان . ومن ذا الذي يقوى يا سيد الورى على فهم مرادك في شئونك أو يعقل حكمتك في رموزك وكل شئون حياتك - يا سراج الأرواح - كئوس من الخمر الحلال المطهر من ظلال الأنانية الصافي من الأكدار الكونية الذي سكرت به أهل النفوس الزكية الممزوج بشميم أنوار الجمالات القدسية المعطر بروائح أنوار الكمالات الملكوتية ؟

قف أيها القلم فذلك مقام لا ينتهي إليه أسمى قدم ، واركع على باب المذلة أيها البيان فهذا روض تعجز الأرواح أن تحصر ما فيه من نعم ومن الأعناق أن تتطاول فتلحظ أسرار من { دنا فتدلى * فكان قاب قوسين أو أدنى } ، فالمقام بعيد المدى عن المقربين شديد بَوْنــُـهُ حتى على الكمل من الصديقين ..

وتعال معي إلى دور المؤمن التقي مولانا الإمام علي ، رُفع الستار وإذا بالرسول ﷺوصديقه أبي بكر ينهضان إلى القيام وعلي بن أبي طالب ينام – أي والله ينام . تعاليْ يا عقول الزعماء فتحيَّري ، ويا أفكار القادة والعظماء فتفكري إلى تمثيل دور الممثل على فراشٍ وفوقه غطاءٌ .. ما هذا يا عميد كلية المؤمنين ؟ ويا رئيس جامعة العارفين ؟ تلميذ من تلامذتك درسه أن ينام ! ودوره في التمثيل أن يرقد ! كل ما وصل إليه البحث أنه نام ليغري الأعداء المجتمعين على قتل سيد المرسلين ليُوزع دمه على جميع القبائل حتى تجد قرابته بينهم وبين الثأر أكبر حائل ، فأسلم بهذا البحث وتلك النتيجة وهذه الحكمة ، ولكن الحيرة لا تنتهي والنفس لم تبلغ السكينة إلى قرارها – وأي إغراء هذا من رقدة أمير المؤمنين والمحكوم عليه بالقتل من القبائل ، خرج من وسطهم وتخلل جميع صفوفهم – بل وعلي مَهِلُ ُ ، نظر إلى وجوههم والجميع لقتله مستعدون وعلى موته ناهضون ، فلم يخرج ﷺمن باب آخر أو يغير طريقه شأن الهاربين ووصف الخائفين .. وكان هذا في استطاعته بل كل ما عمل أن ملأ كفه من تراب ونظر نظرته الرحموتية إلى القوم فلم يسأل لهم صاعقة من السماء بل يملأ يدة الشريفة ﷺمن التراب الممزوج بالحنان وقابل بها وجوههم قائلا [ شاهت الوجوه ] - والمراد بها العين - فاختلفت أمامهم صور المرئيات ، وهذا سر لو كُشف عنه المقام وما أفيض منه علينا من إمامنا أبي العزائم رضي الله عنه ما أشار إليه القرآن الكريم في قوله تعالى { تدور أعينهم } ولم يقل أبصارهم .. وهنا من الشراب القرآني ما لا يحصل على تموينه إلا أهل الصفا الإيماني والأرواح التي زكت فأشرق عليها جمال العلي الفتاح .

لنرجع إلى النائم فقد انتابتنا الحيْرة بينه وبين القائم ، دور أبو بكر يقوم ، ودور علي ينام ، نعم : نام علي فأحيا برقدته الأنام ، نومة لنائم حير بها كل عليم ومفكر وكل لبيب ومذكر- والجميع على أبواب العجز قائم .

أيها الممثل ، أعجزتنا عن فهم سر رقدتك ، وإن كانت كرقدة أهل الكهف .. فقد أحياهم ربهم { ليعلموا } ، أو كنومة العزير فقد بعثه الله ليكمل له الإيمان في صور ألوان القدرة .. ولكنك نمت يا ابن أبي طالب لتصور القدر ولتجعل من نفسك مظهرا للقدير حتى يظهر سر المقدر . رجل قام ليشهد أسرار قدرة مولاه ، ورجل نام ليُرِي البرية سريان القدر من الله ، بخ بخ ، كفى كفى أيها النائم ، فقد أخجلت كل بيان وتعبير .. مهلا مهلا ، فقد ألجمت كل لسان برقدتك وأعجزت كل تفكير ، ولكننا ارتطَمَتْ عقولُنا بين عقبتين : عقبة قائم وعقبة نائم .

وإلى اللقاء على صفحة المدينة الغراء إن شاء الله

 

 

 


[1]  5   مجلة المدينة المنورة : السنة 19 العدد 19 ص 15 : 12/1/1366 هـ الموافق 7/12/1946 م

Arabic English French Italian Portuguese Spanish

صورة الامام ابو العزائم

 

عداد الزوار من انشاء الموقع عام 2011

3707511
اليوم
الأمس
هذا الاسبوع
الاسبوع الماضي
هذا الشهر
الشهر الماضي
كل الأيام
470
591
3611
821983
11597
18666
3707511

IP الخاص بك: 54.91.16.95
توقيت السيرفر: 2018-01-18 23:22:07