كتاب وسائل اظهار الحق

تقييم المستخدم:  / 1
سيئجيد 

 قد حول التبشير والاستشراق أن يحقق أهدافه بكل هذه الوسائل، وسلكوا كل مسلك ظنوه محققا لأهدافهم. غير أن علماء المسلمين في زماننا هذا، كانوا يعتبرون وسائل المستشرقين هذه، فقاقيع لا تلبث أن تتلاشى، أو كلام فارغ تصده العقيدة الإسلامية الموروثة وحدها.

ولكن خاتم الوراث المحمديين الإمام المجدد السيد محمد ماضي أبو العزائم رضي الله عنه ، لا يهون من شأن وسائل المستشرقين، فلا يقول كما قال علماء المسلمين (إن كتب المستشرقين كلام فارغ)، ولم يلق هذه الكتب بعيدا، مرددا ما قاله هؤلاء العلماء: (أن ما بها كذب وتضليل وحقد عميق)، بل شمر عن ساعده وكتب مجادلا هؤلاء المستشرقين بالتي هي أحسن، ودفع المطاعن التي وجهت للإسلام والمسلين، من واقع مسئوليته كإمام مجدد لهذا القرن الذي نعيش فيه.

ويعتمد ما أثاره المستشرقون في كتبهم قديما وحديثا، على مصدرين أساسيين، يردد محتواهما كل جيل من هؤلاء المستشرقين:

المصدر الأول: كتاب (ميزان الحق) للمستشرق الدكتور فندر.

المصدر الثاني: كتاب (تذييل مقال في الإسلام) للمستشرق هاشما العربي.

وقد تعرض للرد على كتاب: (ميزان الحق) المرحوم الشيخ رحمة الله الهندي في كتابه: (إظهار الحق)، ولن المستشرق الدكتور"تسدل" حاول جاها أن يرد على الشيخ رحمة الله الهندي.

فمن أجل ذلك كله رأى خاتم الوراث المحمديين الإمام المجدد السيد محمد ماضي أبو العزائم رضي الله عنه أن يتضمن كتابه (وسائل إظهار الحق) الرد على المستشرق الدكتور فندر والمستشرق هاشما العربي والمستشرق الدكتور تسدل.

كتاب: (وسائل إظهار الحق) الذي يعالج فيه قضية التبشير والإستشراق، في أفريقيا وآسيا، لارتباط التبشير والإستشراق في هاتين القارتين بالاستعمار، وذلك لأن أفريقيا وآسيا تعرضتا لأغلب أنواع الاستعمار على مدى قرون عديدة، وذاقتا صنوفا من ويلات الاستعمار الإنجليزي والفرنسي، والإيطالي والألماني، والهولندي والبلجيكي، والأسباني والبرتغالي.

والتبشير والإستشراق لا فرق بينهما إلا في أن صورة الإستشراق: (المباحث الفكرية) وصورة التبشير (العمل الخيري).

وقد قام الإستعمار بتدريب دعاة التبشير والإستشراق ووجههم نحو العالم الإسلامي وقسمهم إلى مجموعتين:

أولا: مجموعة المباحث الفكرية:

وهي التي تعتبر من أقوى وسائل الإستشراق، ونظرا لأهميتها فقد اعتمد عليها المستشرقون ولها أوجه متعددة فمنها:

  1. 1)الأبحاث التي تشوه حقيقة الإسلام في صورة تأليف كتب أو إلقاء محاضرات ودروس، كادعائهم أن الإسلام دين مادي لا روحانية فيه، وأنه يميل إلى الاعتداء، وأنه يدعو إلى الإستغراق في ملذات الدنيا، كل ذلك لتوهين العقيدة الإسلامية.
  2. 2)تحريف فهم القرآن، لإنكار المقومات التاريخية والثقافية والروحية لماضي الأمة الإسلامية، والازدراء بهذه الشعوب في المجالات الدولية العالمية.
  3. 3)التعليم الإرسالي، لبيان أن اللغة العريبة الفصحى لم تعد صالحة، بل يجب أن تستخدم العامية واللهجات الدارجة بدلا منها، وأن تستبدل الحروف العربية بالحروف اللاتينية، والإعلام عن طريق الصحافة ودور النشر، لمقاومة الأزهر وإضعاف تأثيره، وإذاعة الدعوات المشبوهة، كالدعوة إلى التسامح، والدعوة إلى الحوار والجدل.
  4. 4)إحياء القوميات التي أزالها الإسلام، كالفرعونية في مصر، والآشروية في العراق، والبربرية في شمال أفريقيا والأندلس، والفينيقية على ساحل فلسطين ولبنان، والفارسية في إيران. وذلك لتخريب العالم الإسلامي وتقطيع أوصال، بغية تمزيق الوحدة الإسلامية، التي كان من آثارها إلغاء الخلاف الإسلامية في الدولة العثمانية، وإثارة الفتن الداخلية بالأمة العربية.
  5. ثانيا:مجموعة العمل الخيري:
  6. وهي التي تعتبر من أخطر وسائل التبشير، ونظرا لأهميتها وخطورتها فقد اعتمد عليها المبشرون في أساليبهم التي منها:
  1. 1)العلاج الطبي في المستوصفات والمستشفيات، فالطبيب في هذه الإرساليات، هو مبشر أولا ثم هو طبيب ثانيا.
  2. 2)الملاجئ التي تضم الأطفال، والجمعيات، والنوادي، والمعونات لاستغلال حالات الفقر والحاجة.
  3. وقد حاول التبشير والاستشراق أن يحقق أهدافه بكل هذه الوسائل، وسلكوا كل مسلك ظنوه محققا أهدافهم. غير أن علماء المسلمين في زماننا هذا، كانوا يعتبرون وسائل المستشرقين هذه، فقاقيع لا تلبث أن تتلاشى، أو كلام فارغ تصده العقيدة الإسلامية الموروثة وحدها.
  4. ولكن خاتم الوراث المحمديين الإمام المجدد السيد محمد ماضي أبا العزائم رضي الله عنه، لا يهون من شأن وسائل المستشرقين، فلا يقول كما قال علماء المسلمين : (إن كتب المستشرقين كلام فارغ)، ولم يلق هذه الكتب بعيدا، مرددا ما قاله هؤلاء العلماء: (إن ما بها كذب وتضليل وحقد عميق)، بل شمر عن ساعده وكتب مجادلا هؤلاء المستشرقين بالتي هي أحسن، ودفع المطاعن التي وجهت للإسلام والمسلمين، من واقع مسئوليته كإمام مجدد لهذا القرن الذي نعيش فيه.
  5. ويعتمد ما أثاره المستشرقون في كتبهم قديما وحديثا، وعلى مصدرين أساسيين، يردد محتواهما كل جيل من هؤلاء المستشرقين:
  6. المصدر الأول : كتاب (ميزان الحق) للمستشرق الدكتور فندر
  7. المصدر الثاني: كتاب : (تذييل مقال في الإسلام) للمستشرق هاشما العربي.
  8. وقد تعرض للرد على كتاب: (ميزان الحق) المرحوم الشيخ رحمه الله الهندي في كتابه: (إظهار الحق). ولكن المستشرق الدكتور "تسدل" حاول جاهدا أن يرد على الشيخ رحمه الله الهندي.
  9. فمن أجل ذلك كله رأى خاتم الوراث المحمديين الإمام المجدد السيد محمد ماضي أبو العزائم أن يتضمن كتابه: (وسائل إظهار الحق) الرد على المستشرق الدكتور فندر والمستشرق هاشما العربي والمستشرق الدكتور "تسدل"
  10. والقارئ لهذا الكتاب يعجب كل العجب من آراء هؤلاء المستشرقين الذين تدفعهم دراساتهم التي تمليها عليهم العصبية الحمقاء، ومظاهر الحياة الدنيا ومتاعها، أن يحاولوا الكتابة بالباطل وهم يعلمون أنها باطل.
  11. كما سيجد القارئ لهذا الكتاب البراهين القاطعة، التي تمليها قوانين العقل والمنطق، والتي تناولها الإمام رضي الله عنه ليبين الصحيح من الفاسد، ولم يخرج رضي الله عنه في كتابه هذا عن الأدب، كما خرج هؤلاء المستشرقون بل إنه يمر على مطاعنهم بدون اكتراث ولا مبالاة، لأن مطاعنهم هراء من القول، وسخافات تضحك من له أدنى إلمام بالنظريات العقلي والمباحث العلمية.
  12. ولعل هذا هو الكتاب الوحيد الذي قام بالرد على دعاة التبشير والاستشراق، ولذلك كان عرضة لأن يمنع تداوله من السلطات البريطانية في مصر حينما صدرت طبعته الأولى (1332هـ - 1914م).
  13. فأعيد طبعه للمرة الثانية (1337هـ - 1919م) ولكن السلطات البريطانية الحاكمة في مصر وقفت له بالمرصاد فمنعت كذلك تداوله. ولم يتأثر خاتم الوراث المحمديين الإمام المجدد بهذا المنع، لأنه كتبه ابتغاء مرضاة اله وحده، ولم يستهدف كتابته دنيا.
  14. وقد أعاد الإمام الممتحن السيد أحمد ماضي أبو العزائم رضي الله عنه عنه طبعة للمرة الثالثة في شهر ذي القعدة (1371هـ الموافق يولية 1952م). ولكنه في هذه المرة لم يمنع لأن السلطات البريطانية قد بدأت في الرحيل عن مصر، وما أن ظهرت الطبعة الثالثة حتى نفذت رغم عدم الإعلان عنها.
  15. وقد أعاد دار المدينة المنورة طبعه للمرة الرابعة في شهر ربيع أول 1402هـ 1982م.
  16. واليوم نقدم الطبعة الخامس – بعد أن تقلص نفوذ الاستعمار عن معظم الدول الإسلامية – لمن يريد أن يعرف الحق حقا فيتبعه، والباطل باطلا فيجتبه، أما المستشرقون الذين يعرفون الحق، ولكنهم يعرضون ابتغاء متاع الدنيا فلا نطمع في إقناعهم، والله يتولى هداهم إنه سميع الدعاء والله ولي الأمر وحده وإليه المآب.
  17. فمرحى بخاتم الوراث المحمديين الإمام المجدد السيد محمد ماضي أبي العزائم رضي الله عنه وهو يدعو الناس في كل زمان ومكان بدعوة الإسلام الخالدة ﴿وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ﴾([2])، إنه مجيب الدعاء آمين.
  18. الحمد لله سابغ النعم، ودافع النقم، وبارئ النسم، وجامع الأمم، وشافي السقم. بعث الأنبياء ليبين عدله، ونصب الأولياء ليظهر طوله وفضله. والصلاة والسلام على أفضل الأصفياء وأعلى الأنبياء سيدنا محمد صلى الله عليه وآله، وعلى آله سادات أهل الجنة أجمين، وشفعاء يوم الدين وأئمة أهل الأرض على اليقين، وعلى ورثته المجتبين.
  19. الإمام المجدد السيد محمد ماضي أبي العزائمرضي الله عنه
  20. الناصر لدين الله وسنة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، الذي اختاره الله إماما لعصرنا، واصطفاه لسيدنا رسول الله ﴿صلى الله عليه وسلموارثا.

 


[2])) سورة المنافقون آية 8

 

Arabic English French Italian Portuguese Spanish

صورة الامام ابو العزائم

 

عداد الزوار من انشاء الموقع عام 2011

3782182
اليوم
الأمس
هذا الاسبوع
الاسبوع الماضي
هذا الشهر
الشهر الماضي
كل الأيام
179
1755
7162
894370
16535
23090
3782182

IP الخاص بك: 54.161.45.156
توقيت السيرفر: 2018-04-19 09:45:15